الاثنين، 18 أغسطس، 2014

ما يجب أن يعرفه الصيدلاني عن الميتفورمين

الميتفورمين أحد أدوية السكري من مجموعة البيغونايد biguanide.  الميتفورمين جيد التحمل عادة إلى حد ما طالما استطعنا تجنب الأعراض المعدية المعوية المرافقة لتناوله. ان بدء المريض مباشرة على جرعة عالية من الميتفورمين قد يؤدي الى ظهور هذه الآثار الجانبية المعدية والمعوية بشدة فجرعة 1000 ملغ مرتين في اليوم لمريض كبير في السن (جرعة عالية نسبياً) قد تؤدي الى ظهور أعراض كالغثيان أو تغيير في بنية البراز، وعليه يوقف الدواء ويضاف الى قائمة الأدوية التي لا يستطيع مريضنا تحملها وهذا أمر محبط! لأن الطبيب لن يصف هذا الدواء له في المستقبل وسيكون المريض متردداً لتناوله مرة أخرى، بدون سبب حقيقي لذلك.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فشل في وظائف الكلى يجب توخى الحذر عند تناولهم للميتفورمين، كما يزداد خطر حدوث الحماض اللبني Lactic Acidosis (نادر جدا) في المرضى الذين يتناولون الميتفورمين ويعانون من ضعف وظائف الكلى.

هناك بعض الدراسات التي تتحدث عن العلاقة بين نقص فيتامين B12 واستخدام الميتفورمين. سريريا ومن خبرات شخصية وخبرات زملائي لم نلاحظ حدوث ذلك في أكثر من بضع حالات فقط. وعليه يبدو أن هذه العلاقة نادرة الحدوث.

 إذا ظهرت أعراض نقص الفيتامين B12 عند المريض مثل فقر الدم، فإنه من المفيد النظر في فحص مستوى فيتامين B12 وتحديد العلاج المناسب، ولكن يبقى هذا الأمر نادر الحدوث جدا.

هناك 4 تعليقات: